m3rouf alkhoder
أهلاً بكم في المنتدى الخاص بمعروف الخضر يمكنكم تصفح الموقع ولوضع المشاركات يرجى التسجيل
m3rouf alkhoder

منتدى شعري ثقافي

designer : yaser marouf email:y.a.s.e.r.94@hotmail.com

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

بليغ حمدي ................. عواطف الزين

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 بليغ حمدي ................. عواطف الزين في الأربعاء يونيو 05, 2013 5:12 pm

Admin


Admin
[sizAwatif Alzein
‏منذ 4 دقائق‏ بالقرب من ‏‎Al Jabiriyah, Al Kuwayt‎‏ ·
بليغ حمدي
انا.. وحكايا النجوم .

بليغ حمدي او ملك الموسيقى كما يلقبونه .. رغم انني لا احب الالقاب واعتبر ان اسم المبدع او الفنان هو افضل لقب حقيقي له ..يكفي ان نقول بليغ حمدي لتطفو على سطح الذاكرة الحانه الشجية والمميزة التي تحمل ايقاعها الخاص ولغتها الخاصة وكل ما يقع تحت بند الخاص عند هذا الملحن او الموسيقار الذي انجز ثورة موسيقية اذا صح التعبير من خلال الحانه العظيمة والخالدة لكبار المطربين ابتداء من ام كلثوم وفايدة كامل وفايزة احمد وعبد الحليم حافظ وصباح ووردة ونجاة الصغيرة وميادة الحناوي ومحمد رشدي وعزيزة جلال وسميرة سعيد ولطيفة وعفاف راضي و هاني شاكر وغير هم من المطربين وصولا الى اعمال ابداعية في الموسيقى التصويرية لافلام سينمائية ومسرحيات ومسلسلات تليفزيونية ..عديدة
شكل بليغ حمدي عامودا فقريا للموسيقى في العالم العربي في زمن العمالقة وهو احدهم وكون ثنائيات غنائية ونجح في كل ثنائياته .. مع شادية،وعبد الحليم، ومحمد رشدي ،الذي نجح بلونه الغنائي الشعبي المميز الذي ابتدعه له بليغ حمدي ..كما ابدع في الالحان العاطفية ،والوطنية للمطربة وردة وقدما معا عددا كبيرا من الالحان وبصورة خاصة اثناء رحلة زواجهما التي استمرت سبع سنوات ..وكذلك مع عبد الحليم حافظ وصولا الى "عفاف راضي "التي اكتشفها وقدم لها عددا من الألحان وضعتها في مصاف المطربات الاوائل ..
لا يمكن اختصار مشوار الفنان العظيم بليغ حمدي بعدد من الالحان فكل الحانه جميلة من دون استثناء وهي من اكثر الاعمال تداولا حتى اللحظة في كل برامج الغناء للهواة ..ان مجرد اطلالة على عالم بليغ حمدي الموسيقي لا تكفي لتقديم صورة بانورامية عن ثروته اللحنية او ثورته الفنية وخصوصا في الغناء الشعبي الذي بدأه مع محمد رشدي ودخل على خطه عبد الحليم حافظ بأغاني مثل على حسب وداد قلبي وانا كل ما اقول التوبة "لكن اغاني محمد رشدي " عدوية "ووهيبة" وغيرهما تركت اثرا اعمق في نفوس المستمعين لما لصوت محمد رشدي من ميزات خاصة في اللون الشعبي الذي يجيده ..وكان لنجاح محمد رشدي في تلك المرحلة من الستينات اكبر الاثر في تغيير "سلوكي" لاسلوب بليغ في الالحان سواء العاطفية او الوطنية وظهر ذلك بوضوح فيما لحنه لوردة وعبد الحليم حافظ مثل بلاش تفارق "والعيون السود و موعود "وجانا الهوى ..والكثير من الالحان بما فيها الحانه لصباح "يانا يانا " وزي العسل " وغيرهما ..
يمكن القول ان معظم الحان بليغ حمدي هي علامات في تاريخ الموسيقى منذ ان بدأ اول اعماله في اواخر الخمسينات وقدم لفايزة احمد اغنية ما تحبنيش بالشكل ده " ولعبد الحليم اغنية تخونوه " حتى أخر لحن له .فقد مزج بليغ حمدي النوتة الموسيقية بالفلكلور المصري وبرع فيه واعاده بصياغة جديدة مبتكرة ومدروسة الى اذهان وقلوب الناس ومن يستمع الى الحانه يشعر بأن هناك في كل لحن كرنفالا من الآلات الموسيقية التي وظفها اكثر من غيرها مثل الاوكورديون والاورغ والطبلة ..مما يعطي اللحن حالة من الشجن تتجلى عبر اداء المطرب او المطربة ..وقد يكون بليغ محظوظا جدا على صعيد الاصوات التي تغنت بألحانه ابتداء بأم كلثوم ووردة وفايزة احمد وشادية وصباح وعبد الحليم حافظ وكان الاكورديون بعيدا عن التخت الشرقي قبل مرحلة الستينات وقد يكون بليغ من الاوائل الذين ادخلوه ضمن الالات الشرقية الاخرى كالعود والناي والقانون والدف والطبلة وغيرها .. ثم اصبح جزءا منها في معظم الاغاني التي لحنها بليغ حمدي ومحمد عبد الوهاب وفريد الاطرش وغيرهم من الموسيقيين .الكبار .واللقاء المبكر لبليغ بأم كلثوم جعله اكثر ثقة بنفسه وبألحانه التي تدرجت من مرحلة ابداعية الى اخرى حيث لحن لها اغنية "حب ايه اللي انت جاي تقول عليه "..وهو في الثامنة والعشرين من عمره عام 1960 وقد جاءته الفرصة على طبق من ذهب حيث قدمه لام كلثوم الفنان المبدع محمد فوزي "الذي اعتذر عن تقديم لحن لها ..وهنا السؤال " هل يمكن ان يعتذر اي ملحن من ام كلثوم ؟ ما الذي دفع محمد فوزي الى الاعتذار " وهناك من كان يسعى بكل الوسائل للوصول الى تقديم لحن لها لانها كانت الحلم الاكبر بالنسبة لجميع الملحنين في تلك الفترة .. .(موضوع يحتاج الى بحث ).
بليغ حمدي من مواليد عام 1931 رحل عن دنيانا عام 1993 ةكان بعيدا عن وطنه مصر
كان لي حظ اللقاء بهذا العملاق في اوائل عام 1981 في شيراتون الكويت حيث اجريت معه لقاءا صحفيا تحدث فيه عن مشواره الفني والحانه بشكل خاص للفنانة وردة ..وعن حالات المنافسة بين المطربين الذين يقدم اليهم الحانه وخلال الحوار دخلت الى خصوصياته الاسرية مع الفنانة وردة التي تزوجها بعد قصة حب واستمر زواجهما سبع سنوات "انجبا خلالها اجمل الألحان "ولا ابالغ اذا قلت ان مرحلة بليغ بالنسبة الى وردة جعلها تقفز من مكان الى آخر اكثر حضورا ونشاطا علما بأنها حظيت بالعديد من الالحان من الموسيقار محمد عبد الوهاب وبعض الملحنين الآخرين كحلمي بكر وصلاح الشرنوبي (بعد مرحلة بليغ )
وغيرهما
ما يميز بليغ حمدي الملحن هو احساسه الخاص باللحن " الذي يبرز عبر اصوات المطربين الذين غنوا له ..فمثلا ..اغنية حبي ايه اللي انت جاي تقول عليه "الذي غنته ام كلثوم اعتبره لحنا عاديا لا يوجد فيه ابداع فوق العادة "بينما في بعيد عنك حياتي عذاب "تختلف صورة اللحن.. صحيح ان هناك بعدا زمنيا بين اللحنين الا انه يظهر مدى التطور الذي حدث سواء على مستوى التخت الموسيقي في الاغنية الاولى ..والتطوير الموسيقي في الآلة وفي الجملة الموسيقية في الاغنية الثانية ..وايضا في لحن الف ليلة وليلة "او في الحانه لوردة العيون السود " بلاش تفارق "وانا على الربابة بغني وعشرات الالحان المميزة التي صنعت تاريخا غنائيا مميزا لوردة عبر الحان بليغ ..وكذلك الحانه لعبد الحليم حافظ " وبشكل خاص ذات الطابع الفلكلوري او الشعبي ..او الاغاني العاطفية الاخرى متل موعود وسواح " وعلى حسب وداد قلبي " وادهم الشرقاوي وتخونوه " وغيرها العشرات ..اي ان لبليغ في كل حنجرة حصة قد تبدو كبيرة جدا او تقل تدريجيا مع عدد كبير من المطربين الذين لحن لهم ومن بينهم ميادة الحناوي " في مجموعة الحان المميزة ..
قرأت في عيني بليغ حزنا لم يكن يواكب من خلاله احداثا على الارض او يمر في حالة خاصة تستدعيه وانما هو ذلك الحزن الجميل والعميق الذي ينغرس مثل نبتة كونية في عيون الفنان ..شعرت بشيء من العبث في شكله العام "بما يعني بساطته في لبسه وفي سلوكه العفوي وفي سيجارته التي لا تفارقه اثناء الحديث ..كأن الابداع موسوم بالحزن .. مشغول بالتأمل وعمق الرؤية ورهافة الحس ..
انتهى حواري مع الفنان بليغ حمدي في ذلك اليوم الذي اعتبرت انني اضفت فيه الى قائمة اصدقائي من الفنانين اسما جديدا يحمل الكثير من الألق والجمال ..
اما النقطة السلبية التي تختزنها الذاكرة فتعود الى حديث ادلى به الفنان الراحل محمد رشدي وقال فيه ان بليغ حمدي طلب منه عدم الغناء من الحان فريد الاطرش لانه صاحب مدرسة مختلفة في الموسيقى قد تترك تأثيرها على الفنان رشدي" وتبعده عن نمط الغناء الذي ابتدعه له بليغ .. مما يتعارض مع موقف آخر لبليغ وهو انه قال عن فريد الاطرش بعد رحيله.. "ان موسيقاه بشكل عام تتجاوز فهمنا للموسيقى وقد يأتي من يفهم فيها اكثر منا ليقيم اعماله ".
هاتان المفارقتان تحملان دلالة ما يمكن تفسيرها على النحو التالي وهي ان روح المنافسة كانت شديدة بين الملحنين الشباب في تلك المرحلة وبين من سبقوهم من الملحنين لكنها لم تكن كذلك بالنسبة لمحمد عبد الوهاب ..
اما التقييم الموسيقي فحتى هذه اللحظة هناك من لا يزال "يحاصر " هذا الفهم المتطور لالحان فريد ..الذي اتفق على تسميته بالسهل الممتنع ..لكن محمد محمد رشدي لم يستمع الى نصيحة بليغ وغنى من الحان فريد الاطرش اغنية جميلة جدا بعنوان "عشرية .
الحياة لها مواقفها والخلود له لغته ..وبليغ حمدي خالد بألحانه الرائعة على مدى الاجيال ..e=18][/size][b]

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://m3rouf.mountada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى