m3rouf alkhoder
أهلاً بكم في المنتدى الخاص بمعروف الخضر يمكنكم تصفح الموقع ولوضع المشاركات يرجى التسجيل
m3rouf alkhoder

منتدى شعري ثقافي

designer : yaser marouf email:y.a.s.e.r.94@hotmail.com

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

في الموسيقا الشرقية

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 في الموسيقا الشرقية في الأربعاء يوليو 06, 2016 3:24 am

Admin


Admin


إن كلمة مقام دخلت في الاصطلاح الموسيقي العربي للدلالة على تركيز الجمل الموسيقية على مختلف درجات السلم الموسيقي حتى تحدث تأثيراً معيناً على مؤديها ثم سامعيها، ولعلها قيست في ذلك على معناها الأصلي في اللغة العربية الذي هو موضع الأقدام أو " المنزلة "، وقد اشتهرت الكلمة الأخيرة في المغرب

العربي للدلالة على الدرجة الصوتية.

وقد قسم السلم العربي القديم إلى سبعة عشر بعداً, ووضع العرب أسماء لدرجات هذا السلم الموسيقي وأطلقوا عليها اسم المقام، أي سبع نغمات أساسية " مرتبة " توضع بعضها فوق بعض بالتتابع درجة درجة حتى تصل إلى الدرجة الثامنة لتكون جواب الدرجة الأولى " القرار " وتقسيم السلم العربي القديم كان على النحو التالي:

يكاه 3 دوكاه 2 سيكاه 2 جهاركاه 3 بنجكاه 3 ششكاه 2 هفتكاه 2 يكاه

لنحصل على مجموع الأبعاد والذي يساوي 17 بعد.

وقد كان لدرجات المقام العربي القديم أسماء خاصة بها وقد تبدلت وتغيرت ليصطلح العرب على تسمية الدرجات بأسماء أخرى لبعض الأسباب الفنية المناسبة للدرجات والنغمات حيث كانت أسمائها القديمة فارسية عجمية وقد كانت على النحو التالي:

أولاً: كلمة ( كاه ) هذه الكلمة فارسية معناها ( التوطين، المقام ).

ثانياً: كلمة ( يك ) ومعناها ( واحد ) أي الأول.

لتصبح ( يكاه ) = المقام الأول.

ونذكر باقي معاني درجات المقام العربي قديماً:

دو ( الثاني )، كاه ( مقام ) = دوكاه = المقام الثاني.

سي ( الثالث )، كاه ( مقام ) = سيكاه = المقام الثالث.

جهار ( الرابع )، كاه ( مقام ) = جهاركاه = المقام الرابع.

بنج ( الخامس )، كاه ( مقام ) = بنجكاه = المقام الخامس.

شش ( السادس )، كاه ( مقام ) = ششكاه = المقام السادس.

هفت ( السابع )، كاه ( مقام ) = هفتكاه = المقام السابع.



وبعد أن اتفق العرب على تسميتها بأسماء أخرى أصبحت على النحو التالي:

أولاً: استعاضوا كلمة ال" يكاه " بكلمة " راست " ومعناها المستقيم، ووضعوا كلمة كردان ومعناها الحاد وجعلوها جواباً للراست، وأطلقوا كلمة نوا بدلاً عن " البنجكاه " وقرار النوا أسموه " يكاه "، ومقام الحسيني بدلاً عن " الششكاه " وقراره " عشيران " ومقام الأوج أو الأويج الحاد أو الأعلى بدلاً من " الهفتكاه "، وقراره العراق، واحتفظوا بثلاثة نغمات التي أبقوها على أسمائها القديمة وهي: الدوكاه، والسيكاه، والجهاركاه.

وأطلقوا على جواب " الدوكاه " اسم " المحير "، وجواب السيكاه أسموه " بزرق " وجواب الجهاركاه " ماهوران "، وأصبحت الدرجات السبع الأساسية التي يتألف منها السلم الموسيقي العربي الحديث مع الأبعاد الصوتية كالآتي:

راست 4/4 دوكاه 3/4 سيكاه 3/4 جهاركاه 4/4 نوا 4/4 حسيني 3/4 أوج 3/4 كردان



- السلم العربي الحديث:

إن هذا السلم مؤلف من ثلاثة أبعاد 4/4 بعد كبير، ويسمى بالبعد الطنيني الموجود بين درجات:

" الراست – والدوكاه "، " الجهاركاه، النوا "، " النوا، حسيني ".

والثاني بعد صغير 3/4 يساوي ثلاثة أرباع الدرجة، وتوجد في السلم المذكور أربعة أبعاد من هذا النوع، وعلى ذلك يشتمل السلم الموسيقي العربي الحديث على مجموع 12 ربعاً ضمن ثلاثة أبعاد كبيرة كل منها يساوي أربعة أرباع الدرجة، و12 ربعاً ضمن أربعة أبعاد صغيرة كل منها يساوي ثلاثة أرباع الدرجة، إذن السلم الموسيقي العربي يحتوي على 12 + 12 ربعاً والمجموع = 24 ربعاً في هذا السلم.

والموسيقى غنية بالأنغام الشرقية بألحانها وهي قائمة على نغمات الأرباع الشرقية، وسلالمها لها فروع وأجناس عدة، ولهذه المقامات أسماء مختلفة وقديمة العهد، منها ما هو اسم لمدينة فارسية قديمة أو نسبة لاسم عائلة أو قبيلة، أو لمنظر طبيعي جميل وغيره، والمقامات الموسيقية العربية تحيّر وتبلبل العقول وكثيرة العدد وليس من السهل ذكرها، فكل قطر له اصطلاح خاص وأسلوب وأداء خاص وذلك من ناحية اللفظ واللهجة وتسمية المقام، وإن بعض العلماء قد نوهوا عن ذلك في الكتب الموسيقية الشرقية وذكروا أن أكبر عدد ممكن حصروه من المقامات في الأقطار العربية هو 95 مقاماً تقريباً، ولما كانت دراسة هذه المقامات أصعب من الصعب وكثيرة التعقيد، قمت باختصار الموضوع حيث قمت بتدوين بعض المقامات ذات الأهمية والمستعملة كثيرة في عصرنا هذا.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://m3rouf.mountada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى