m3rouf alkhoder
أهلاً بكم في المنتدى الخاص بمعروف الخضر يمكنكم تصفح الموقع ولوضع المشاركات يرجى التسجيل
m3rouf alkhoder

منتدى شعري ثقافي

designer : yaser marouf email:y.a.s.e.r.94@hotmail.com

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

دراسة في مقام الجهار كاه

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 دراسة في مقام الجهار كاه في الخميس يوليو 07, 2016 4:19 pm

Admin


Admin

مقام الجهاركاه

هو رابع المقامات، وأوّل مقامٍ في المقامات المولّدة. فهو مولّدٌ عن الراست الذي سبق الحديث عنه. وتوليده يتمّ بإفساد نغمة السِكاه وهي التي تتوسّط نغمتي الدوكاه والجهاركاه تقريباً وتحلّ البوسليك بدلاً عنها، وغالباً ما يتمّ تصويره بحيث يُبتدأ من الجهاركاه. يُعرف كذلك بالبلدي، فهو مقامٌ ذو طابعٍ شعبيّ خاصّةً في الوجه البحريّ من برّ مصر.

يتحدّث مصطفى سعيد عن الجهاركاه فيقول:

إذا أردنا الحديث عن مقام الجهاركاه أو الجركة، نجده مقاماً شعبيّاً أو على قول أصحاب اللون، "شِعْبِي حبّتين"، فهكذا طبعه، وهو راست لكن ثالثته ورابعته تقتربان من بعضهما البعض، فليس به رابعةٌ تامّة، بل تأتي ناقصة عن الرابعة التامّة، وبالتالي تزيد ثالثته عن مكانها في الراست، وللجهاركاه طابعٌ بلديّ لكن به وقار، ليس خالياً من الوقار كقول المشايخ عن السِكاه، كما سبق الحديث، هو يعزف في كلّ التقاليد لكن لكلّ الأحوال لن يُمكن التخلّص من الطابع الشعبيّ، فإذا أردنا التقسيم عليه، لن نستطيع إبعاد المؤثّر الشعبيّ، وكلّ المؤدّين حاولوا الخروج من هذا المؤثّر في الأدوار والموشّحات وحتّى التواشيح، الكلّ يحاول جعله ذا طابعٍ كلاسيكيٍّ فصيح، على أنّهم جميعاً لا يلبثون يعودون إلى مؤثّره الشعبيّ، أنا لم أستمع إلى أحدٍ نجح في إخراجه من ثوبه الشعبيّ، وهذا الثوب هو سرّ جماله وقربه، فهذا هو طابعه الشعبي الشجيّ المطرب، هناك إحساس بأنّك لا تريد إكمال السلّم، فاكتفاءك بخمس درجات هو سرّ طابعه الشعبيّ، يجعل المؤدّي يقول بلاوي على هذه الدرجات الخمس وهذا ما نراه عند عبد الحيّ حلمي وصالح عبد الحيّ على سبيل المثال، وعند سائر المطربين الشعبيّين كمحمّد العربي وغيره، وهناك اسطوانة لها حلقةٌ مستقلّة عنوانها مُغرم بلدي ومغرم رومي لأحمد شريف، لكن لها حديثٌ آخر وحلقةٌ مستقلّة، والخلاصة أنّ المقام له مؤثّرٌ شعبيّ وحلاوته في كونه يركّز في سيره على الدرجات الخمس الخاصّات بمظهره الأوّل.

أوّل مثلٍ نستمع إليه في هذا المقام هو سماعي مقام جهاركاه لحن سفر بيه علي أداء مصطفى بيه رضا على القانون، وزكي عزّت على الكمان وأمين بيه المهدي على العود ومحمود رحمي على الإيقاع.

التسجيل لشركة His Master's voice المنبثقة عن الجراموفون حوالي عام ١٩٢7، إصدار رقم 7-19750، مصفوفة رقم BF 2601، على وجهٍ واحدٍ قياس ٢٥ سم تحميض على الكهرباء.

وكما سبق الحديث، فالجهاركاه ذو طابعٍ شعبيّ، على أنّ الكثير من الموسيقيّين قد استلهموا منه في تقسيمهم بل وأضفوا على بعض الآلات طابعاً شعبيّاً يضفي بالمزيد من البسط والشجن على أداءهم وعلى الآلة ذات الطابع الجدّي الفصيح.

أحد هذه النماذج لسامي أفندي الشوّا لاحظوا محاكاة سامي بكمانه للآلات الشعبيّة كالربابة تارةً والمجوز تارةً أخرى. نستمع إلى تسجيل تحت عنوان تقسيم بلدي، التسجيل لشركة أوديون عام 1925 على وجهٍ قطره 27 سم إصدار رقم X47947 مصفوفة Ex 2938

من أشهر الأدوار التي تمّ تلحينها على مقام الجهاركاه هو دور على روحي أنا الجاني، وهو دورٌ قديم من نوع الأدوار ما قبل طريقة عبده الحمولي ومحمّد عثمان. فهو لحنٌ واحد يُبتدأ به في المذهب ثمّ يفرّد المؤدّي المنفرد عليه ما شاء صعوداً وهبوطاً وانتقالاً.

نستمع إلى تسجيلٍ نادرٍ لهذا الدور بصوت صليبة القطريب مع فرقة الإذاعة اللبنانيّة منتصف الخمسينات.

للجهاركاه أفرعٌ كثيرةً نذكر منها الشوق أفزى والبسنديته والشوق نمى وغير أولئك الكثير.

من فرع الشوق نمى نستمع إلى دور الوجه مثل البدر تمام، نظم الشيخ محمّد الدرويش، لحن عبده أفندي الحمولي، نستمع إليه بصوت الشيخ يوسف المنيلاوي والدور مسجّل على وجهين قياس ٣٠ سم، لشركة الجراموفون عام ١٩٠7، وقد أعادت مؤسّسة التوثيق والبحث في الموسيقى العربيّة إصداره بعد تنقية الصوت قدر ما سمح به العصر ضمن مجموعة الأعمال لكاملة للشيخ يوسف المنيلاوي عام ٢٠١١ في الذكرى المئويّة لرحيل الشيخ يوسف.

التسجيل إصدار رقم 012218 012219، مصفوفة 1156c 1157c، يصاحبه على القانون محمّد أفندي العقّاد، وعلى الكمان إبراهيم أفندي سهلون، وعلى الناي علي أفندي عبده صالح وعلى الإيقاع محمّد أبو كامل الرقّاق وبطانة المنشدين المكوّنة على الأرجح من علي أفندي عبد الباري وحسن يوسف المنيلاوي وغيرهما.

أمّا الإنشاد، فلم يسلم من هذا المؤثّر الشعبيّ على مسار مقام الجهاركاه. وبياناً لهذا نستمع إلى دارج مقام جهاركاه هو بالله يا باهي الشِيَمْ. نستمع إليه من الشيخ علي محمود وبطانته. التسجيل لشركة أوديون حوالي عام ١٩٢6 على وجهٍ واحدٍ قياس ٢٧ سم، إصدار رقم X55582/2، مصفوفة xE 3123،

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://m3rouf.mountada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى